الثلاثاء, سبتمبر 19, 2017
   
حجم الخط

لحظة مهرجان...

 ولاتة...أنت أخلد من لحظة عابرة، أنت شِقْشِقَة الكون المهيمنة على كل بيان، والغنية عن كل فلكلور ومهرجان، ولولا العقوق المتمكن والصدود الذي كاد يكون فصالا، لما تشبثنا بكل لائح في أفقك الفسيح... فجرًا صادقا كان أو برقا خلَّبًا...

أنت من أنت في قلوبنا المسلوبة إلا من حبِّك العذري... لفرط عفتنا -أو خفتنا- لا نقوى على الاقتراب منك، فالاقتراب منك يكبح فينا التلذذ بطيفك الفاتن، يفقدنا الاحترام عند بابك، يفضح أمرنا أمامك...

كم سَمِعْتِ أننا نحبك ونعتز بك ونُجِلُّك، ونتباهى بالانتماء إليك، ونُمْعِنُ في الاستئثار بك، إذ لا حسدَ إلا فيك ولا مجد إلا منك.....

لا نريد أن تسألي عن حقيقة ما نحب منك وفيك...

لا نريد أن تختبري مدى التزامنا بالمعاني السامية التي نَحَتِّ من الحجارة الصَّلْدِ وأنبتِّ في الأرض اليباب وسقيت برحيق العقول الخالص وبثثت بسخاء في كل الأرجاء... فنحن بكل بساطة وصراحة ضيعنا كل شيء... ومن أجل لا شيء...

ولاتة مأدبتَنا الأولى والأخيرة...إن لم يبق منك إلا رُضَاضٌ، فإن فيه لنا كفاية...مع يقيننا أنه لا يرضيك أن لا نظفر إلا بفتات المائدة، حتى ولو كانت مائدتك أنت التي هي دائما الأشهى والأوفر...

ولاتة لن يستطيع الدهر مهما أكل وشرب منك...أوعليك، ولا فرق،  أن يتسلل بيننا وبينك...وإن تسلل فليتذكر أنه لا يُهلِك نقيرا...فالذي خلقه وأرسله كتب لكِ الحفظ الأبدي في القلوب والعقول... وكتب علينا الجهاد من أجل استعادتك وهو كره لنا...

ومن نحن حتى نغير مكتوبا أو نَكْرَهَ محبوبا...

ما نحن يا ولاتة إلا بقية مما تَرَكْتِ تحملها ذاكرتنا المسكينة صورًا باهتة نستحضرها لحظات النشوة والامتلاء بالذات...وننساها عند الامتحان الفعلي، حين لا ينجي الولاتي إلا صدق دعواه وخالص وفائه لقيمه قولا وفعلا... والله المستعان اليوم وغدا...

                                                    حسني الفقيه

 

 

 

إضافة تعليق

الاسم (اجباري)


البريد الإلكتروني (إجباري لكن لن يتم عرضه)


الموقع


كود الأمان
تحديث

كتب

انطلاق المهرجان

اعلانات

من منشورات المركز

صفحة المركز على الفيسبوك

.

كتب للمطالعة

imageimageimageimageimageimageimage

علوم فقهية

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4

علم الحديث

  • 1
  • 2
  • 3

الانتاج العلمي الولاتي المنظوم

عداد الزوار

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47
mod_vvisit_counterالأمس57
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع165
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي550
mod_vvisit_counterهذا الشهر1611
mod_vvisit_counterالشهر الماضي3061
mod_vvisit_counterكل الأيام224977

المتصلون في ال20 دقيقة الماضية: 3
NO 54.224.184.33
,
اليوم: 19 سبتمبر, 2017

نبذة عن المركز

تأسس مركز البحوث والدراسات الولاتية سنة 2011 ومن بين الأهداف التي يضعها القائمون عليه نصب أعينهم تجميع وتنقيح ونشر كل مايتعلق بتراثنا العلمي

تسجيل الدخول